لماذا مخيّم يمام؟

 

لماذا مخيم يمام؟

الرياض، عالم المهارات

من منطلق رؤيتنا في عالم المهارات وهي خلق بيئة متكاملة لأجيال قادرة، تبني المستقبل وبعد أن شَهدنا في برامجنا على قدرة الطفل بعمره الصغير على التعلم والإبداع إن سنحت له الفرصة.. أتت فكرة (مخيم يمام القيادي) كبرنامج داعم للنشئ من الشباب والفتيات ما بين (١٣ و١٧ سنة) الذين قد تفتقر إلى هذه البرامج المساحات الداعمة لأفكارهم وصقل شخصياتهم.

في يمام نخلق مزيج من المهارات التي تتناسب مع قدرات الشباب والفتيات وتعزّز أفكارهم وتعدها لتكون واقع من خلال العمل على مشاريع بدءًا من تخطيطهم لها وانتهاءً بعرضها في جو تنافسي ليتحدد المشروع الفائز.

أيضًا في يمام نحرص على تنمية الروح القيادية مِن خلال الألعاب الجماعية وممارسة المهارات القيادية أثناء إعدادهم للمشاريع وتعاملهم مع بعضهم كفريق واحد.

نحن نهدف إلى إعداد جيل يتفاعل مع التطور السريع في وقتنا الحالي، شباب وفتيات فعّالين في مجتمعهم، قادرين على مواجهة التحديات، قادرين على الإبداع والتنافُس، قادرين على التعبير عن أفكارهم وأحلامهم وتحقيقها بثقة.. قادرين على تمثيل وطنهم بفخر!

 

 

نورة الشمري

مسؤولة مخيم يمام القيادي الرمضاني
٢٠١٨م – ١٤٣٩هـ