عالم المهارات في معرض التعليم ..

 

اختتم معرض التعليم والمنتدى الدولي السادس ”تعليم٢٠١٨“ أعماله بعد ثلاثة أيام حافلة استمرت من تاريخ ٢٣ رجب إلى ٢٥ رجب، تحت عنوان “التعليم والتعلم في مرحلة الطفولة المبكرة“ برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وحضور معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ووكيلة وزارة التعليم لشؤون البنات الدكتورة هيا العواد، ومشاركة نخبة من الخبراء والمختصين بالجلسات العلمية والورش والفعاليات المصاحبة، وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

عبّر معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى:  إن الاهتمام بالطفولة المبكرة، واختيارها محور الحدث الرئيس في هذا الملتقى الدولي، يأتي متزامناً مع إيمان القيادة العليا للمملكة بأهمية هذه المرحلة التي في ضوئها أطلقت عدة مبادرات وطنية لدعم الطفولة المبكرة وتحقيقا لرؤية٢٠٣٠ ، أبرزها مبادرة التحول الوطني، التي تسعى للتوسع الكمي والنوعي في برامج الطفولةالمبكرة، ومبادرة ارتقاء لتعزيز دور الأسرة نحو تطوير الطفل ونموه، كذلك مبادرة التربية الخاصة التي تركز على أهمية التدخل المبكر في مرحلة الطفولة المبكرة، وتقديم عدد من الخدمات للزائرين مثل خدمات تطوير المباني المتخصصة في إدارة المشاريع الحكومية،  وخدمات النقل التعليمي.

ومن بين الخدمات التي تستوقف المتجول في المعرض (جناح الطفل) الذي شارك فيه مركز عالم المهارات حيث وصل عدد الاطفال المستفيدين ٣٣٥،  الذي سعى إلى تحقيق الريادة في تمكين الأجيال عبر تقديم خدمات تساعد النشئ على الظهور بشكل ومنتجات نوعية ومتجددة بإشراف عدد من المتطوعين والمشرفين، وبناء شراكات مجتمعية فاعلة محليّا وعالميا، والتعريف عن بعض البرامج التي نقدمها كبرنامج ”يمام“ الذي يهتم بغرس المهارات القيادية من خلال ورش عمل وألعاب قيادية تتم ممارستها بشكل جماعي مع الفريق، والتوعية ببرنامج ”كلايم“ الذي يعنى تعليم الخطابة والمهارات الخطابيّة، كما شاركنا برنامج ”الحصالة“ الذي يعزز ثقافة الادخار عن طريق تقديم ورشة للطفل باللعب وصنع حصالته بنفسه.